زب في طيزها. قصة النيك بالطيز

ينيك زوجتي — افلام صور قصص

زب في طيزها

لم نرزق حتى تلك اللحظة بمولود لأننا قد اتفقنا أننا نريد أن ننتظر ونتمهل بعض الوقت في مسألة انجاب الأطفال. وهناك من رجع لزوجته بعد سفر قصير وكانت متشوقة له وتكاد تقطر من كثرة الافرازات من تولّهها على زوجها ، فلما جامعها لم يجد صعوبة في الايلاج وأحس بأنها واسعة كما ذكرت قبل قليل بسبب كثرة الافرازات ولذلك أعتقد بأنه كانت تخونه أثناء سفره وتسبب هذا في مشاكل بينهما إلى أن شرحت له الأمر. الناسُ بالناسِ مادام الحياءُ بهمْ والسعدُ لا شك تاراتٌ وهبّاتُ وأفضلُ الناسِ ما بين الورى رجلٌ تُقضى على يده للناسِ حاجاتُ لا تمنعنَّ يدَ المعروفِ عن أحدٍ مادمتَ مقتدرًا فالسعدُ تاراتُ واشكرْ فضائلَ صنع الله إذ جعلتْ إليك لا لك عند الناسِ حاجاتُ قد مات قومٌ وما ماتت مكارمهم وعاش قومٌ وهم في الناسِ أمواتُ رحم الله والدك وبارك الله لك في الوالدة وفي زوجتك وأولادك. فعلت سعاد كما طلبت منها نورا حتى جاء موعد وصول زوجها من السفر ، فأخذت حماماً دافئاً ، ولبست فستاناً جميلا وجذابا ووضعت العطر والماكياج وجلست تنتظر زوجها وحبيبها ليصل من السفر. أنا وسيم سأقص عليكم قصة حدثت معي وأنا في السادسة عشرة من عمري أي قبل خمس سنوات كنت يومها لم أ تم دراستي الثانوية طيلة سنوات المرحلة الثانوية وأنا أدرس بالمدرسة الانجليزية ببيروت وكنت متفوقا في دراستي وأتحدث الانجليزية والفرنسية بطلاقة عدت من النادي ذات يوم واذ بوالدتي ووالدي يأمرانني أن أذهب مع السائق لبيت جدي والد أمي في الضيعة بالجنوب وأصطحب خالتي شيماء مع أغراضها حيث قبلت بالجامعة ببيروت واتفق والدي وجدي على أن تسكن عندنا طيلة أشهر الدراسة بالجامعة على أن تعود اليهم كل صيف أخذت حماما سريعا وخرجت مع السائق وصلنا الضيعة وكان عندهم علم بمقدمي اليهم ووجدت خالتي جاهزة مع شنطة ملابسها مضى أربع سنوات ولم أر خالتي فيها لذهابي في رحلات الى انجلترا كل صيف فلم يتسنى لي أن أذهب للضيعة ذهلت من جمال خالتي شيماء فهي أكبر مني بثلاث سنوات أي عمرها 19 سنة تمتلك جسما رشيقا خطف لب عقلي طولها 152 سم ووزنها 55 كيلو صدرها بارز جسمها رشيسق جدا طيزها ملفوفة طيلة الطريق لبيتنا وأنا سارح في أحلامي مع خالتي المهم وصلنا واقترحت على والدتي أن تكون غرفتها بجانب غرفتي حتى يتسنى لها أن تسألني اذا احتاجت لأي سؤال عن اللغة الانجليزية أو الفرنسية وأيدتني خالتي وقالت جبتها والله يا وسيم فأنا ضعيفة جدا بالانجلزي وأحتاج الى دروس كثيرة قلت لها عشان خاطر عين ماما تكرم مرج عيون خالتو دخلت الخادمة شنطة ملابس خالتي شيماء الغرفة التي بجانب غرفتي سهر الوالدان مع خالتي وهم يتبادلون الحديث معها عن جدي وجدتي والضيعة حتى الساعة التاسعة تثاءب والدي وقال أنا مش قادر على السهر فأنا لم أنم بعد الظهر وأنا أنتظرك شيماء واستأذن منها ليذهب لغرفته للنوم وذهبت معه ماما بقيت شيماء بمفردها ذهبت لغرفتها وغيرت ملابسها ولبست ملابس النوم قميص نوم طويل بأكمام واسعة ورقبة ولونه أزرق سادة جاءت لغرفتي ونقرت الباب فأذنت للطارق بالدخول قمت مرحبا بخالتي حينما دخلت من الباب وأنا أقول أهلا وسهلا بالفلاحة خالتي شيماء قالت أنا مش فلاحة قلت لها وما هذا الجلباب الذي لابساه اليس جلباب فلاحين قالت احنا في الضيعة نلبس هذه الملابس قلت لها رجعيين قالت طيب بنات بيروت شو بيلبسوا قلت لها ملابس قصيرة ومحزقة بتجنن على أجسادهن قالت والله وكبرت يا وسيم يا ابن أختي قلت لها أتركي الرسميات وناديتي وسيم حاف قالت طيب يا وسيم بيك قلت لها ولا بيك قالت على أمرك وهي تمد يدها وتقرصني من خدي قلت لها اتصالحيني وألا أزعبر بصراخي وأخلي اللي ما بيتفرج يجي يتفرج قالت شو بدك صلحة قت لها اتطيبي مكان القرصة واتبوسيني باستني قلت لها ونصيبي أنا وين قالت شو بدك ولا قلت لها بوسة قالت ولا عيب قلت لها شوووووووو أصارخ وأنادي على ماما قالت لا بلاش فضايح من أول يوم خد وقربت وجهها ومسكتها من رقبتها وقبلتها قبلة طويلة من شفايفها وأنا أقول والله أحلى من لعسل قالت من ذوقك يا وسيم قالت عن اذنك أغير القميص عشان ما اتقول عني فلاحة وخرجت من الغرفة وعادت بعد ربع ساعة في شكل يختلف 18 درجة لبست قميص نوم قصير ورأيت سيقانها االلامعة والملفوفة لونه وردي بدون سنتيان تركت ابزازها على راحتهم وكانت الحلمات بارزة من خلف القميص لم أتخيل الكيلوت ففكرت أنها لم تلبسه شهقت على جمالها الأخاذ وصفرت بشفايفي وأنا أقول مشدوها لا اله الا الله شو خالتو فظيعة جمالك ما حصل متله ببيروت والعالم العربي قالت ميرسي المهم انتصب قضيبي على اغرائهافورا قالت شو بتعمل قلت لها ابدا بأتفرج على التليفزيون قالت بتسمحلي أتفرج معاك قلت لها أنا اللي أستأذن منك اني أتفرج معاكي بتحبي وين نقعد على الكنب والا السرير والا الأرض عالسجادة قالت عالسجادة أحسن جلسنا بقرب بعض وقلت لها امسكي الريمونت كنترول شوفي أي محطة تعجبك قالت لا انت انا ما بأعرف قلت لها دوري أنا تعبان بدي آخد تعسيلة أنام نص ساعة مسكته وصارت تبحث عن المحطات كنت أعرف أن يدها ستقع على محطة تعرض أفلام سكسية فقلت لها خالتو هيني نايم جنبك عالسجادة أريح جسمي وانتي خدي راحتك وأكيد رايح أصحى بعد اشوية وعلى فكرة لا تزعلي اذا شخورت من التعب قالت بسيطة طالع لجدك أبوي دايما بيشخور مثلت أنني نائم وكل حين أنظر بطرف عيني على التليفزيون الى أن رأيت محطة جنسية فقلت وقعت خالتي بالشبكة بدأت الشخير حتى تأخذ راحتها بالفرجة وأصدرت صوت الشخير كأنني مستغرق بالنوم فسمعتها تتأوه بصوت هادىء أأأأخ آآآآآآوف أأأأأأأي آآآآآآآآخ بدأت تلعب على كسها من فوق القميص تشمر القميص مع حركة يدها فظهر كيلوتها الأبيض موديل ورقة التوت كان منظر الكيلوت بين رجليها بيجنن بدأ زبي بالانتصاب درت وجهي باتجاه خالتي لترى زبي وبطرف عيني لاحظت أنها تنظر لزبي مشدوهة لانتصابه لدرجة أنه دفع الشورت للأمام مثلت دور الحالم وأنا أقول بصوت أدوب مسموع شيماء خالتي بأحبك بأموت في جسمك شو هالأبزاز انتبهت فقالت وسيم انت صاحي لم أجبها هزتني من كتفي وسيم انت صاحي لم أرد فأقتنعت أنني في سابع نومة عندما تأكدت من استغراقي بالنوم تشجعت وأصبحت تدعك في كسها دون حذر مني مدت يدها على صدري لترى رد فعلي فلم أتحرك نزلت يدها لبطني فلم أتحرك نزلتها على زبي ورفعتها فورا فلم أتحرك أعادت يدها ووضعتها على زبي فلم أتحرك مسكت زبي وصارت تمرجه ولم أتحرك فتحت سوستة الشورت ومدت يدها ومسكت زبي من فوق الكيلوت وعينتيها تنظر لعيني فلم أفتح عيوني تأكدت أنني مستغرق جدا في النوم مدت يدها من تحت الكيلوت ومسكت زبي وأخرجته من فتحة الشورت ولم أتحرك قالت ما أحلى زبك يا وسيم سخن وصارت تلعب به ولم أتحرك عصرته بقوة فأدركت أنها وصلت لذروة نشوتها ولم أتحرك فكرت أن أتركها هذه الليلة لتتشجع في الليالي القادمة تململت بجسدي لأبين لها أنني قربت أصحومن نومي فأرجعت زبي تحت الكيلوت وقفلت سوستة الشورت ورفعت يدها فصحوت قائلا آسف خالتو اذا ضايقتك بشخيري فأنا تعبان جدا قالت شفتك وناديت عليك عشان أصلح نومتك كانت رقبتك على الأرض فخفت تؤلمك في الصباح وحاولت أن أصحيك ولكنك رفضت فقلت لها هاتي ايدك ابوسها وأشكرها اللي حاولت اتصحيني بوست يدها وأنا امص أصابعها أصبعا أصبعا فقالت شو هالحركة الحلوة منك يا وسيم استأذنت بعدها وخرجت لتنام بغرفتها صحونا في الصباح فاخترعت قصة فيلم انساني شافته عندي بالغرفة فقالت لها والدتي كويس كل ما اتلاقي حالك زهقانة روحي عند وسيم عنده كل أدوات التسلية بس ديري بالك لما تفتح الجامعة أبوابها ما فيش لعب ولا تليفزيون كان هذا تصريحا لخالتي لتسهر ليليا عندي بالغرفة كما توقعت بعد نوم والدي ووالدتي بنصف ساعة حضرت خالتي على آخر حلاوة مكياج جميل جدا وعطر أخاذ وملابس رقيقة قصيرة بتهبل جلسنا على الأرض وقالت نام على رجلي يا خالتي أريح لرقبتك قلت لها خايف أتعبك قالت تعبك راحة حبيبي أول مرة تقول لي حبيبي قبل أن أنام سألتني انت يا وسيم كنت البارحة تحلم قلت لها أيوة قالت بشو احلمت قلت لها بأستحي أحكيلك خليها بيني وبين نفسي قالت كيفك ما بدك اتقول على راحتك بس أوعدني اذا احلمت الليلة تحكيلي قلت لها أوعدك يا حبيبتي قلت حبيبتي بصوت سمعته جيدا استأذنت منها لأنام قالت قبل أن تنام اقفل باب الغرفة أحسن خوفا من أن يدخل أباك أو أختي فيزعلوا منك لأنك لا تنام على سريرك قلت لها أوكي قمت أقفلت باب الغرفة وعدت والقيت رأسي على فخذ خالتي شيماء صدقوني كان فخذها حارا بس لذيذ جدا غيرت خالتي المحطة بالتليفزيون لمحطة البارحة السكسية وبدأت تلعب بجسمها بدأت من الحلمات ونزلت على بطنها وأطمأنت أنني لا أتحرك رفعت قميص نومها لكتفها يظهر لم يعجبها فخلعته بقيت بالسوتيانة والكيلوت أبعدت رأسي قليلا لتأخذ راحتها بمداعبة كسها بيديها أنزلت يدها من صدرها لبطنها ثم سرتها الى أن وصلت الى ملتقى الرافدين كسها من فوق الكيلوت وهي تحك وتفرك زاد انتصاب زبي فكاد أن ينفجر ولكنني صبرت أحست بزبي مدت دون أن تناديني يدها على زبي وأخرجته فهي كانت مطمئنة أن نومي ثقيل جدا ولن أستيقظ ساعدتها بتمثيلي أخرجت زبي لخارج بنطلون البيجامة فلم يعجبها وجود البنطلون أنزلته لركبي ونزلت الكيلوت فصار زبي حرا طليقا داعبته بيدها وتمرجه وهو يكبر مسكت يدي وأوسعت بيدها الأخرى طريقا ليدي من طرف كيلوتها اليمين وأدخلت يدي داخل كيلوتها شعرت بحماوة كسها وتبلله عرفت أن لذتها قد قاربت على الذروة فمددت أصبعين ومسكت زنبورها وبدأت بفركه وهي من محنتها نسيت أنني ألعب بل دفعت بيدها يدي وألصقت يدي على كسها وصارت تفرك بفخذيها وتقول كمان حبيبي بأموت في حيك يا وسيم يييييياي يا حبيبي أصابيعك بتجنن يا روحي لم تعد خالتي شيماء خائفة أو حذرة مسكت شفرتي كسها وضممتهما على بعض وفركتهما فقالت حركتك بتجنن يا وسيم رفعت رأسي وأنا ألحس فخذها مبسوطة مني يا شيمو قالت جدا انتبهت أنني صحوت من النوم فقالت انت اصحيت يا حبيبي قلت لها كسك اللي جنني هوه اللي صحاني قالت تحت أمرك كسي وكلي يا حبيبي بس لا اتقول لمامتك وأنا أبسطك كل ليلة قلت لها اتفقنا قمت وخلعت الكيلوت فأصبح الجزء السفلي من جسمي عاريا خلعت قميص البيجامة والفانلة فأضحيت عاريا قالت زبك بيجنن طويل وعريض وسخن كتير قلت لها من اللي شافه من حلاوة كسك وطعامة جسمك تعالي حبيبتي حطيه بين افخادك وحكيه وهوه على كسك يعني اركبي فوقه وحكيه قالت خايفة ليدخل كسي قلت لها لالالا اطمئني جلست في حضني بعد أن وضعت كسها على جسم زبي ومسكت رأس زبي ودعكته بيدها جاءت لذتها فأنزلت نشوتها على زبي شدت شعري بيدها الأخرى وحاولت أن تعض حلمة بزي فشردتها منها هجمت على حلمة بزها اليمين ورضعتها بشفايفي وهي تقول ااااااااااه يا وسيم كماااااااااااااااان مسكت بيدي البز الشمال وعصرت حلمته وهي تصرخ قامت عن زبي وجلست أمامي وأعطتني في فمي بزها الشمال وقالت ارضع حبيبي رضعت ورضعت من الحلمتين وأنا أدعك بيدي كسها وطيزها وابزازها قالت قتلتني من اللذة يا وسيم نامت على زبي وأدخلته في فمها بعد ان بللته بلسانها من ريقها وصارت تمصه وأنا أقبل ظهرها وأداعب طيزها وبللت أصبعين بريقي وأدخلتهما أصبعا أصبعا في طيزها صرخت شو بتجنن كتير يا وسيم العب في طيزي حبيبي قلت لها شو رأيك أنيك طيزك قالت بس أنا مش مفتوحة قلت لها ألذ أفتحهالك قالت وما بيوجعني زبك الكبير هايدا قلت لها لا اتخافي هوه رومانسي في نيكه قالت يالا قلت لها أوقفي واحني بطنك على السرير خللي طيزك علي قامت وانحنت واضعة يديها على السرير قمت وسعت رجليها فتحتهما على الآخر جلست القرفصاء وأدخلت رأسي بين رجليها وصرت تارة ألحس طيزها وتارة أعضها وتارة أخرى أضربها على طيزها وأصابع يدي الشمال تداعب عضلات طيزها من الداخل قالت يالا بسرعة مش قادرة أصبر صرت امنزلة ميتي أربع مرات ولسه كسي بيرتعش وبينبض بدو زبك ذهبت لمكتبتي بالغرفة وأحضرت الكريم من حيث أخبئه ودهنت فتحة طيزها من الخارج ومن الداخل ودهنت زبي كله حككت زبي على فتحة طيزها وأدخلت رأس زبي في طيزها وأبقيته دون حراك حتى تتعود طيزها على زبي طالبتني أن أدخله كمان جاولت أن أدخل قليلا منه ولكن زبي لوجود كريم بكمية كبيرة عليه انزلق داخل طيزها فدخل كله قالت أأأأأي وجعني قلت لها أصبري ستتعود عليه طيزك بعد قليل من الوقت وأنا لا أتحرك قالت وسيم كلامك صح بدت طيزي تاكلني يالا حركه بقوة خليني أنزل كل الماي وانت كمان نزل في طيزي عشان اتبردها فعلا دفعته للداخل بقوة وسحبته خارجا وأعدت الكرة فدفعته لداخل طيزها باندفاع سريع وبقوة وهكذا دواليك الى أن قلت سأنزل قالت يالا أسرع أنا التانية حامية كتير ورايحة أنزل الخامسة فعلا تلاقت ذروة نشوتي مع ذروة نشوتها ارتعش زبي ونبضت عروقه وكسها نبضت شرايينه وطيزها زادت نمنمتها ومحنتها بقينا دون حراك حوالي عشر دقائق وأعضاؤنا منصهران مع بعض وأخرجت زبي فاذ به مليء بالمني وكسها كان غرقان بمياه نشوتها فنمنا بحركة 69 كنت ألحس كسها وأنشف المياه عنه بشفايفي ولساني وهي كانت تلحس المني وتعصر زبي بشفايفها قالت ميرسي يا أروع ابن أخت وصاحب أروع زب وأروع سكسيان قلت لها العفو يا أحلى البنات وأحمى الكساس وأجمل الأطياز قالت مسكتك اذن انت بتنيك غيري كنت ضحكنا سويا وأنا أقول بريء. غادرت غرفتي و لبست ملابسها وكان شيء لم يكن.

Next

norge.savings-calculator.mitsubishi-motors.com

زب في طيزها

نامت هي على بطنها و فتحت طيزها و وضعت زبي في خزقت طيزها و بدأت انيكها حتى صار لون طيزها خمري من كثر النيك انفجر و اخرج مائه داخلها. من 6 اشهر و انا انيكها في الحمام أو في غرفتها لكنها مازالت عذراء بكر و خايف تغلبني نفسي و افتحها لأني مرات لما أحك زبي على كسها كأنها تريده أن يدخل و لا تقاوم أبدا ، مرة حاولت أجربها و دخلت زبي بين شفرات كسها و يدي في بظرها فما كان منها غير الآهات لكني سحبت زبي بسرعة و ضربته في طيزها احسن هههههههه. بعد مضي ثلاث سنوات من زواجي انتقلنا أنا وزوجتي من منزل العائلة الى منزلنا الجديد والذي كان عبارة عن فيلا كبيرة لها حتيقة كبيرة من الخلف وحمام سباحة متوسط الحجم. نصحت صديقاتي به لحل امورهن الزوجيه، جزيت خيرا اخ عبدالله على مجهودك الذي تبذله في سبيل السعاده الزوجيه. في صباح اليوم التالي ، استيقظت من النوم وأخذت حماما بارداً وكانت سعاد في المطبخ تحضر طعام الافطار ، ثم تناولنا الافطار وكنت أختلس النظر لها بين الحين والحين لأجدها أيضاً تختلس النظر اليّ وكأنها تريد أن تتأكد من أنني على ما يرام وأن الموضوع الذي تناقشنا فيه ليلة أمس كان هواجس من تأثير تعب السفر.

Next

Fwd: نياكة زوجة اخي

زب في طيزها

انت انسان رائع بصراحه لانك شفت وحده من اهم المشاكل في مجتمعنا العربي و ماوقفت تتفرج. حكتلها خلص مافي حرمان بالمره. فكسها كان صغير حتى دخل كله وبدات شهوتها تزداد وصوتها يعلو بالصراخ ووفضعت شفتى على شفتيها اقبلها بشهوه كبيره خشية شعور احد بنا وهى حاولت كتمان صوتها بقدر الامكان وانا ادخله واخرجه فى كسها حتى اننى تصورت انه وصل الى احشائها وانا العب فى صدرها واكل حلماتها بفمى مما زاد من هيجانها واخذت تقبلنى وتاكل فمى واكل فمها من شدة الشهوه ومحاوله منى لكتمان صراخها ووجدتها انزلت شهوتها وقالت لى عاوزاه من ورا فقلبتها على بطنها ووجدت ان خرم طيزها تم التعامل فيه من قبل فبدات احاول توسعته باصبعى وابصق عليه وادخل اصبعى واحد تلو الاخر حتى دخل ثلاثة اصابع وهى تتأوه وتصرخ بحس مكتوم ووجدت فتحتها قد اتسعت فاخرجت اصبعى وبدات فى ادخال زبى بالراحة وبهدوء حتى دخل نصفه فبدات فى اخراجه وادخالة مره واحده فدخل كله مع صرختها التى متاكد ان من بالملعب سمعها وبدات اتركه داخلها حتى تعودت عليه وبدات ادخله واخرجه وانا العب فى صدرها بيدى واضربها على طيزها ضربات كانت تزيد من شهوتها وتأوها وبعد ربع ساعه من ادخاله فى طيزها شعرت اننى سوف اقذف فحاولت اخراجه فقالت لا عاوزاهم جوه فى طيزى وفعلا اخرجت شهوتى داخل طيزها الممحونة وهى اخرجت شهوتها للمره الثالثه وقبلتها قبله طويله فى فمها وانا اقول: عرفتى بقى انا لو شفتك من زمان كنت عملت ايه فقالت: يا ريتنا كنا اتقابلنا من زمان على الاقل كنت هاخليك اول واحد تفتحنى وارتدينا ملابسنا ونزلنا بهدؤ واحد تلو الاخر الى ملعب السله فوجدنا ان المباراه انتهت بفوز فريق مدرستى على مدرستها فوجدتها تقول: حتى فى السله مدرستكم فازت مدرستكم دى شكلها مدرسة جامده قوى وكانت هذه قصتى مع اول نيكه لى أضف تعليق لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. قربت منها ولمست فخادها وشوفت بزازها اللي كانت طالعة من الروب لإنها بترضع وبتلبس روب بيبين بزازها ولمست حلماتها اوردية ونزلت بوستها من حلماتها ولحستها وشعرت بشهوة كبيرة في سكس محارم مع أمي الجامدة. الله يجزاك الجنه يا أخ العنزروت.

Next

قصة النيك بالطيز

زب في طيزها

وأبتعد كذلك عن التعليقات السلبية. بعد مرور أسبوع من عودتي من السفر ، اضطررت للسفر مرة أخرى لمدة ثلاثة أيام مع عمر صديقي ، وطلبت من زوجتي أن تذهب لبيت أهلها لحين عودتي ، ولكنها قالت بأن نورا صديقتها وزوجة عمر صديقي سوف تواسيها لحين عودتنا من السفر. والها تفاجئت و قالت لي : كأنه ابن رائد. وضعت زبي داخل كسها و في ذاك اليوم اخرجت مائي داخل كسها مرتان و هي ارتعشت اكثر من خمس مرات. لما كملت الشاي نضفت التربيزة وما فيش غير ربع ساعة لغاية ما جاءت لعندي وقالت لي إنها حاسة بالتعب أوي وإنها هتدخل ترتاح في أوضتها شوية وهنا كانت أجمل لحظة لما نكت أمي نياكة حقيقية ومسكتها ن إيديها وهي ساندة على أكتافي لغاية ما وصلنا على أوصة نومها وكان أبويا ما دخلش البيت وبعدين نيمتها على السرير وعملت نفسي إني بأغطيها وقبل ما أغطيها قفلت عينيها وكنت بأحسس على فخادها وأنا بأحط عليها الغطاء وبعدين حسست على بزازها وده عشان اتاكد إنها نايمة ولما ما رديتش بوستها من بوقها وقلبي تتصاعد نبضاته جامد مع شعور ممزوج بأجمل لحظات لما نكت أمي ومارست معاها جنس محارم ونيك حامي وبين الخوف من إنها تفتح عينيها بس هي فضلت نايمة من غير أي ردة فعل. و رغم كل الممارسات التي حدثت بيننا الا اني لم اقترب ابدا من كسها و لم افكر في الامر و كل ممارساتنا كانت من الطيز و الفم فقط و لكن ساحكي لكم كيف ادخلت زبي في طيزها في ذلك اليوم الحار الساخن الذي لا يمكن ان يمحى من ذاكرتي و قد كانت بنت اخي ضيفة عندي في بيتي و طبعا لا احد يشك في الامر — — — — — و اختليت بها و هي تحكي لي عن مشك كان في داخلها و انا اخطتها في حضني و كانت بنت اخي تحبني جتى من دون السكس و ربما تحبني اكثر من ابوها و انا في الاول لم افكر في الجنس و لكن دفئ صدرها و انفاسها الجميلة بدا تحرك الشهوة في داخلي. اما انا بجيب ظهري و بخلي زبي لحتى يجي ظهرها.

Next

Fwd: نياكة زوجة اخي

زب في طيزها

رحت للورشة و بعد ساعتين رجعت للبيت و دخلت للحمام استحميت لكني نسيت المناشف في غرفتي و ناديت للمياء ، خرجت من وراء الباب و قلت لها جيبيلي المناشف من غرفتي و لما راحت جاتني فكرة سريعة كنت عاوز أحلب زبي قبل ما اخرج من الحمام و زبي كان منتصب و أنا عريان زلط ملط و لما نادتني مثل باقي المرات كنت افتح شق الباب و اخرج يدي و اتناول المناشف لكن هذه المرة بمجرد ما نادتني كنت عند الباب و فتحت الباب كاملا و زبي مثل العمود امامها و لاحظت اندهاشها و هي تشوف الزب الكبير امامها و عيونها عليه مباشرة ، اعطتني المناشف و رجعت بسرعة لغرفتها و أنا حلبت زبي و صورة جسمها ما تفارق خيالي ، لما عرفت سرها و شافت زبي قررت أنيكها من الطيز لأني شفتها و هي تدخل القارورة بحجم زبي في طيزها يعني متعودة و تحب النيك من الطيز ، مرة خرجت في الليل للمرحاض و لما قربت لغرفتها كانت الساعة الواحدة ليلا سمعت نفس الأصوات لكن لما حاولت ادخل كنت ناوي أنيكها في هذيك اللحظة و كان زبي رايح ينفجر ، لقيت الباب مغلوق بالمفتاح و هي ما أحست بأي شيء لأنها كملت العادة السرية و ممكن كانت تشوف في واحد على السكايب و هو يحلب زبه امامها مين يعرف ؟؟؟؟ جاتني فكرة و لما راحت للثانوية أخذت مفتاح غرفتها و عملتله نسخة و خليتها عندي احتياطا ممكن ليلة من الليالي أتمتع بطيزها المربرب ههههه ، ليلة من الليالي سمعتها تنازع و فتحت الباب بلطف باش نشوفها عريانة و دخلت عليها و غلقت الباب و بديت أتفرج و هي تمارس العادة السرية و استحت مني و غطت جسمها الجميل ، قلت لها إما تكملي الممارسة امامي و إما افيق أمك و ابوك أوريهم ماذا تفعلين و القارورة في طيزك يلا اختاري ؟ نزعت الغطاء عنها و كملت الممارسة بحياء و أنا دخلت فمي بين فخاذها و بيدت الحس كسها لما شفتها مترددة و مسكت القارورة بيد ادخلها و اخرجها في طيزها و لساني في كسها و أمص بظرها و بعد مدة قليلة لما راحت عنها الرهبة بدأت تتجاوب لأنها كانت تعصر رأسي بين فخذيها و كلما دفت القارورة في طيزها تنازع و تصرخ بصوت خافت أيييييي عجبني كسها و بدأت أمرر لساني بين شفرات الكس و هي ترتعش و تمسكني من شعري و تتخبط على السرير وتحسست بزازها لقيتهم مثل الصخر و عرفت أنها رايحة ترتعش الرعشة الأخيرة فواصلت عملي و ادخلت القارورة في طيزها تقريبا للآخر حتى توجعت أييييييييي و شعرت بجسمها يتصلب و هي تنتفض مثل المسكونة و تمسك الوسادة بيدها بقوة و ارتعشت رعشات متتالية و تخبطت و ظغطت راسي بين رجليها و هي نتازع أههه أمممممم أحححححححح مدة طويلة ثم بدأ جسمها يرتخي و هي شبه نائمة ، تركتها و خرجت مباشرة للحمام حلبت زبي من الشهوة. قذفت مني وكان غزير وكثيف وأمي كانت رايحة في النوم ومش حاسة بأي حاجة وبعد ما جيبتهم على أمي ارتحت وهديت عني الشهوة على الرغم من إني فضلت في اليوم ده اضرب عشرة كل ما زبري ينتصب وأنا هايج على الآخر لما أفتكرت جمال طيز أمي وزبري اللي كان بيفرك فيها. قررت تعطي من جهدك ووقتك ومشاعرك عشان تنشر المعرفه بصراحة و موضوعية و من دون اي تحيز مع احد الجنسين. ثم تبادلتا الأماكن وفعلت سعاد بنورا كما فعلت نورا بها. كنت شايل رجليها تحت باطي وبأدفع زبري جامد لما نكت أمي يوميا وفي كل مرة أوقف لما أحس إني على وشك أني أقذف لإني بصراحة ما كنتش عايز أقذف بسرعة وأفقد اجمل متعة سكس محارم مع أمي المثيرة. بشير ينيك زوجتي خلود حسابي الخاص skse2013 زوجتي خلود لها طيز كبيره جدا , وكان زوج صديقتها مزنه يحب الطيز الكبيرة اسمه بشير اتفقنا نسافر الى خارج بلدنا وعند وصولنا سكننا بالفندق ولم نجد سكن واسع سوى غرفتين وفي الليل اولادنا صاروا بغرفه ونحن الاربعة بغرفة انا زوجتي خلود وصديقتها مزنه وزوجها بشير نمنا بغرفة واحده كل واحد بقرب زوجته وانا لم انم حيث تهيجت وطيز زوجتي يلامس زبي وقررت ان انيكها حيث النور خافت جدا وكل زوجة من زوجاتنا نائمة بحضن زوجها المهم انني اخرجت زبي واخذت زوجتي خلود تمصه ثم سمعنا صوت بشير وزوجته مزنه واخذ بشير الجوال واضاء قليلا ولكن زوجتي واصلت المص وسألتها تريدين ان انيكك بصوت خافت قالت نعم وكسها مبتل قلت ممكن يروننا قالت عادي عرفت ان زوجتي ولعت نار وتريد النيك هذه الليلة مع ان الجو بارد جدا ولم يكن هناك اغطية كافية واخذت اشلح قميصهاولم يبقى الا الستيان ثم بدأت انيك وبعد دقيقة اخرجت زبي ونمت بجانب زوجتي خلود وناديت بشير اذا تريد ان تخرج انت وزوجتك بالغرفة الاخرى قال لا نحن بدون ملابس الآن وقلت و لا انا ولازوجتي ثم ضحكنا انا وزوجتي وقلت ماذا تعملان بدون ملابس ؟؟ ثم تكلمت الزوجان مع بعض واخذن يضحكن وقال بشير اذا تردن ان تتحدث مع بعضكن اقتربن كل وحده تقرب فراشها للاخرى ونحن نكون في الاطراف كل واحد خلف زوجته وكان الجو باردا جدا وقال حتى نستفيد من البطانيات اقتربن من بعضهن الزوجتين وقلت انا في نفسي لاعلي سوف انيك زوجتي ورفعت طيز زوجتي الضخمة وادخلت زبي بين افخاذها وتوقفنا حوالي نصف ساعة نراقب بشير وزوجته ونسمع اصواتهم ,ويتضح ان بشير ناك زوجته مزنه ثم ناما نوما عميقا ثم قفزت وادخلت زبي بكس زوجتي وبسرعه انزلت المني غصبا عني ثم نمت خلفها وعرفت انها لم تخلص شهوتها ثم نمت وبعد ساعة صحيت من النوم وكأن زوجتي تحرك رأسها حاولت اعرف السبب واذا بشير اصبح مكانه بمكان زوجته مزنه اي بجانب زوجتي وجالس على ركبتيه اما راس زوجتي واذا بزوجتي تمص زب بشير استمريت كأني نائم حتى احسست بحركة غير طبيعية اذا قامت زوجتي وعدلت من طريقة نومها ونامت على ظهرها واذا بزوج مزنه ينام فوق زوجتي حبيتي وبدأ يدخل زبه في كسها واخذ يلمس نهود زوجتي خلود ثم تحركت انا اريد ان اقترب من زوجتي لأن زبي قام مرة اخرى عندما رأيت زوجتيي تنتاك امامي فقام صديقي بشير خوفا من انكشاف الامر ثم اقتربت من زوجتي وضميتها من خلف طيزها ولمست كسها واذا به مبلل كثيرا وقلت لها افسحي المجال لي لأكون على الفراش اقتربي من مزنه ودفعتها وكأنني لااعلم ان بشير بمكان زوجته مزنه في الفراش و اقتربت ثم قلت اكثر واكثر حتى التصقت زوجتي بجسم صديقي بشير وتظاهرت انا بالنوم لآرى ماذا يعملان. وبعدين بوستها من بوقها بسخون ولبستها الكيلوت بعد ما مسحتها كويس وغطيتها وأنا سعيد جداً بعد ما نكت أمي في سكس محارم مثير.

Next

انصدمت حين ادخلت احد اصابع يدي بدبر زوجتي بدون اي كريم او بدون اي مواد مساعده فدخل اصبعي كله في دبرها ولم تتالم

زب في طيزها

رغم وجود العقول المتحجره الي تحارب هالشي وتهاجمك. تمت مراسيم الزواج والحمدلله بكل يسر وأمان ومضى من حياتنا ثلاث سنوات بكل يسر ومحبة واخلاص ، كان عملي يزداد توسعا وازدهارا يوما بعد يوم وأصبحت شركتي من كبرى الشركات في بلادي وذات صيت معروف في العالم الخارجي. في اليوم التالي ادعيت المرض ولم اذهب الى العمل. الى الان وانا بنيك فيها اصبح عمر ابني سنتان وما زالت زوجتي و زوجت رائد. فإنطلقت نحوها و دخلت , و بدون مقدمات امسكت يدها و تبادلنا القبل حتى ذاب جسدي و جسدها و إزددنا هيجانا وبدات افتح لها ازرار بلوزتها وهى تفتح ازرار قميصى ولم تكن ترتدى تحت البلوزة سوى السنتيان ومدت يدها تخلع سنتيانتها ووجدت اشهى واجمل صدر وجدته فى حياتى وبدات اتذكر كل ما شاهدته بالافلام الجنسية وبدات اعتصر بزازها وحلماتها ونزلت اليها امصها وارضعها وادخل حلماتها بفمى واعضها وهى تزداد شهوتها وشبقها وبدات تمسك زبى من على البنطلون وفتحت سوستة البنطلون وبدات فى اخراجة وركعت على ركبتيها وخلعت عنها بلوزتها وبدات تلعب بزبى المنتصب وبدات تلحس زبى بلسانها وتدخله فى فمها وترضعه وتمصه حتى تصورت انه دخل الى اخر حلقها واخذت ترضعه بحرفنه علمت منها انها لم تكن اول مره لها الى ان قذفت المنى على فمها وصدرها وشرعت ان ادخله بنطلونى خشية شعور احد بنا فوجدتها تقول استنى انا لسه عاوزاك ووجدتها ترفع جيبتها وتخلع عنها الاندر ووجدت اشهى واجمل كس ولفت انتباهى انها كانت حليقة الشعر فتيقنت انها ليست اول مرة بالنسبة لها وبدات العب فيه بيدى والعب فى ظنبورها الكبير وهى تزداد فى الهيجان وتلعب فى زبى حتى انتصب وبدات تقربه من كسها وقالت: متخافش انا مفتوحة واجلستها على احدى الدكك بالفصل ورفعت ارجلها على كتفى وبدات ادخله بهدوء وبالراحة.

Next